التزامات ليبيا للإتصالات

كلنا عانينا ونعانو إلى اليوم من مشاكل في الإتصال بالإنترنت.

ولأن في ليبيا شركة وحدة بس توفر في هالخدمة واللي كانت تتبع لمحمد معمر القذافي، كنا ساكتين وراضيين بالأمر الواقع.

بس إلى اليوم مع إقتراب إنتهاء الربع الأول من سنة 2012 مازال مافيش تغيير للأحسن ومازالت الإنترنت سيئة ومازال نعانو من سوء الخدمة، ومازال مانقدروش نتحركو بحرية في الإنترنت ومافيش حل بديل.

عاجل! ال تي تي تلاحق الليبيين!

القصة الكاملة لما حدث أثناء مظاهرة يوم 1 نوفمبر 2011 ضد خدمات شركة LTT السيئة، المزود الوحيد للإنترنت في ليبيا والتي تحملناها منذ 1998 إلى تاريخ اليوم! ذهبت ذلك اليوم رفقة صديقي مصطفى أبوخيط وقد إستغرقت الليل كله في تجهيز لافتات ومطبوعات لأوزعها على الحاضرين في المظاهرة.

هدفي كان محاولة الوصول بشروط ومطالب لتحسين خدمة الإنترنت في ليبيا، حتى نستطيع إستقبال شركات منافسة، فكرت أن علينا التعامل مع مشكلتنا هذه المسماة شركة ليبيا للإتصالات والتقنية، بدلاً الحلول الخيالية..