بداية ونهاية

بما أن هذا هو اليوم الأخير في الدورة ولأني شاهدت الأستاذ يحاول إيقاف سيارة أجرة، عرضت ليه أن أوصله بسيارتي وبعد إلحاح وافق، دردشنا في الطريق حول التعليم بشكل خاص وطمأنته لمشكلة كان يواجهها وهي عدم ثقته بنفسه في التدريس نظراً لأن أول مجموعة يقوم بتدريسها والتي شاء حظي أن أكون من ضمنها، كان 77.8% من أفرادها لايفقهون أساسيات الشبكات بالأصل

أريد تغيير إسمي إلى: سعيد!

ذهبت للعمل دون نية، كنت أود النوم أكثر، لكن منظر السماء عند الشروق جعلني أستيقظ ليرحل عني النوم دون رجعة! العمل كان عادياً، قمت بمراجعة كل شيء،وأعني كل شيء في الشبكة مما إستهلك معظم وقتي الصباحي، في Twitter كان طارق سيالة في مبنى كورنثيا لحضور عرض لشركة DELL فطلبت منه الحضور لمقر عملي للزيارة لكنه…

أنا وأنت نساوي 10! صحيح؟

اليوم كان أول يوم دراسة حول الـIP Addressing .. علينا حفظ وفهم الكثير من الأرقام.. إستغرقت اليوم كله في الدراسة ولم أذهب للعمل اليوم لأسباب صحية، وعند عودتي من الدورة التدريبية كنت خلالها أبحث عن زجاجة رضاعة لشهاب من نوع معين، لكن إتفقت علي جميع المحلات بأن لاوجود لها إلا في محل واحد في شارع…

إفطار رائع، دراسة ونوم بليد!

شهاب لم يفعل مثلي وظل يوقظنا كل فترة وأخرى وقد بقيت بين نارين، نار الإستيقاظ والسهر لأشقى في اليوم التالي أثناء العمل والدراسة وبين النوم وترك زوجتي تعاني لوحدها. هنا إشتغل العقل ليطرد القلب بقسوة.

من حقي أن أفرح!

مر شهر كامل على بداية أول يومية لي، وبإستمرار كنت أكتب مايحدث لي يومياً بالإضافة لكتابة تدوينات أخرى متفرقة خارج إطار اليوميات وقد سعدت بتواجد مُعلقين وقراء لمدونتي بعد عودتي للتدوين والتي بدأتها في سنة 2006 لأتوقف عنها بعد سنة لأسباب خاصة تتلخص في عدم التفرغ وإنعدام المزاج، لكني عدت في نهاية شهر أغسطس الماضي 2009 معاهداً نفسي أن لا أنقطع عن التواصل مع العالم!

نشاط في المدونات الليبية، تصميم وترتيب أيضاً

أرى أن يومياتي قد بدأت تدب الحماسة من حولي، إنه لأمر جميل أن يكون لك تأثير إيجابي في من حولك ولهذا فأنا سعيد اليوم 🙂 اليوم هو الجمعة قمت البارحة واليوم برسم شعار لمدونتي ومن تم إضافته إلى أعلى صفحات مدونتي ليصبح شعارها المعتمد، بعد الإنتهاء منه نذكرت أني وفي فترة ما من عمر منتدى…