شاشة جديدة في وسط المنزل!

اليوم كان قليل الأحداث. إستيقظت لأساعد أبي في تنزيل بعض طوب البناء لأسفل المنزل ومن تم رميه في الشارع لعدم صلاحيته للإستعمال، ثم عرجت على بيت العائلة لدردشة قصيرة مزعجة جداً فعدت لبيتي لأجد زوجتي حانقة على شيء ما.. هو أنا. تقصيري في البيت والمشاركة في الحياة الزوجية السليمة كان سبباً مزمناً للتذمر عند زوجتي…

رمضان 2009

اليوم نهضت متأخراً بعد منتصف الظهيرة، لأجد أن هاتفي كان يصرخ بصمت طيلة الصباح، لم أذهب للعمل اليوم فتوقعت الأسوأ، إتصلت بزميلي سيف المزيان في قسم الحاسب لأجده ساخطاً على موظفة أجنبية معروفة بوقاحتها، فهي تؤمن أن الكون بأسره يدور حولها! هدأت من روعه وهو يشرح لي كيف انها خاطبته بقلة أدب آمرة إياه أن…