إنتهاك خصوصية في تطبيق منظومة ليبيانا

كل ماتود معرفته حول تطبيق منظومة ليبيانا على البلاي ستور لأنظمة اندرويد، وإنتهاكه لخصوصية المستخدمين.

lmlookup app

lmlookup app

الغريب هو مالاحظته من أسماء موجودة في هذه المنظومة (والتي تم حجبها عن مستخدمي خدمات إنترنت شركة ال تي تي) وهي أسماء لأرقام تم تسجيلها في المظومة المسربة من شركة ليبيانا للهاتف المحمول، بأسماء مستخدميها لا بأسماء مالك الشريحة (SIM Card) بناء على العقد بينه وبين شركة ليبيانا.

هناك أرقام تظهر بإسم (البورا) أو (الحوش) مما يثبت أن الأسماء تم رفعها لقاعدة بيانات التطبيق من هواتف المستخدمين!

اسمين مختلفين لرقم واحد

اسمين مختلفين لرقم واحد

مثلاً، إسمي في عقدي مع شركة ليبيانا هو علي عامر علي الطويل، بإفتراض ان صديق لي قام بتركيب هذا التطبيق وقام بتسجيل رقمي بإسم (ابو شهاب)، فلو حاولت البحث عن رقمي في التطبيق فسيظهر له إسم (ابو شهاب) وكذلك إسمي في العقد (علي عامر علي الطويل) حسب آخر تسريب للمنظومة الذي كان في سنة 2010 تقريباً، حيث ان الاسم الأول هو مرفوع من هاتف أحد المستخدمين للتطبيق والثاني هو الاسم المسجل في العقد للرقم عند شركة ليبيانا حسب آخر تحديث لقاعدة بيانات التطبيق لهذا الرقم وهو سنة 2010.

اسمين مختلفين لرقم واحد

اسمين مختلفين لرقم واحد

التطبيق لديه تقييم جيد ربما بسبب عدم معرفة خرق الخصوصية الذي يسببه التطبيق وأعزيه لجهل المستخدمين في ليبيا لحقوق الملكية الفكرية وخصوصية الآخرين ولغياب القانون الالكتروني الذي يجرّم إنتهاك خصوصية الآخرين، أو ربما لأن هناك بالفعل من إستفاد منه.

التقييم للتطبيق حتى تاريخ هذه المقالة

التقييم للتطبيق حتى تاريخ هذه المقالة

الخلاصة،

هذا التطبيق لديه تصريح بالوصول إلى جهات الإتصال في هاتفك، الأمر ليس سراً، لكن السر هو أستغلاله لهذه الصلاحية في رفع الأرقام المسجله لديك في هاتفك إلى قاعدة بيانات على الإنترنت لينشرها على الملأ مجاناً.

والطريف أن المطور للبرنامج لاينكر ذلك ولايستهجنه بل يتهكم على أحد المقيّمين للتطبيق ويشير من بعيد إلى عدم معرف هذا المستخدم بتصريحات الوصول الخاصة بالتطبيق قبل ان يقوم بتركيبه ليتذمر بعد إكتشافه لها، أي بمعنى آخر فالمطور لسان حاله: لم تأتي بمعلومة جديدة.

تقييم للتطبيق وتهكم المطور

تقييم للتطبيق وتهكم المطور

بإستخدام هذا التطبيق لم يعد المطور بحاجة لتسريب أي قاعدة بيانات من شركة ليبيانا، بل سيتحصل على آخر التحديثات من هواتف المستخدمين مجاناً ودون عناء مع آخر تحديث لاسم مالك الرقم، وهي معلومة ادق من الإسم الموجود على العقد الأصلي لشريحة الهاتف والتي من المحتمل أن يتم بيعها لشخص آخر، لكن مع هذا التطبيق فستحصل على آخر معلومة لمستخدم الهاتف، عبر وشاية – غير مباشرة – من أصدقاء هذه الشخص!

التطبيق من الممكن جداً أن يكون حل مناسب لمكافحة المعاكسات، لكن في الوقت نفسه يعتبر إختراق صارخ للخصوصية كان من المفترض توضيحه في وصف البرنامج حتى يقرر المستخدم إن كان مستعداً للتضحية بخصوصيته مقابل الحصول على معلومة عن رقم معين، وهنا وصف البرنامج حسب تاريخ نشر هذه المقالة حيث لاوجود لتحذير يبين كيفية عمله.

وصف التطبيق لايحذر من خرق خصوصية المستخدم

وصف التطبيق لايحذر من خرق خصوصية المستخدم

قد يقول قائل أن هناك تطبيقات عديدة تقوم بالوصول لجهات الإتنصال في الهاتف، مثل برنامج Viber على سبيل المثال لا الحصر، وهو كأي تطبيق موجود في متجر برامج قوقل سيخبرك بالصلاحيات التي سيتحصل عليها، لكننا جميعاً نثق بشكل أو بآخر أن شركة Viber لن تسيء إستعمال هذه الصلاحيات، على الأقل خوفاً على سمعتها.

صلاحيات التطبيق

صلاحيات تطبيق منظومة ليبيانا

الفرق بين تطبيق منظومة ليبيانا وتطبيق Viber أن الأخير لن يعطيك القدرة على البحث عن أرقام أشخاص لاتعرفهم، بل يوفر لك معلومات مفيدة منها هل الأرقام الموجودة لديك في الهاتف قام أصحابها بتنزيل تطبيق Viber ام لا حتى تتمكن من مهاتفتهم عبر الإنترنت، بينما برنامج منظومة ليبيانا يعطيك القدرة على قراءة أسماء أشخاص لاتعرفهم حسب أسماؤهم في القعد وأسماؤهم الأخرى إن لم تكن العقود بأسمائهم الحقيقية، ربما في المستقبل سيعطيك حتى صورهم إن تمكن التطبيق من الحصول على إذن بإستعمال الكاميرا الأمامية في هاتفك، من يدري؟

وصف تطبيق فايبر حيث يشرح بشكل واضح كيفية عمله واستعماله لجهات الاتصال في هاتفك

وصف تطبيق فايبر حيث يشرح بشكل واضح كيفية عمله واستعماله لجهات الاتصال في هاتفك

ما الحل؟ إن كنت ترى وجوب الحل!

الحل هو إنك ترفض تركيب هذا التطبيق، ولا تنسى قوة المشاركة في الإنترنت ونشر المعلومة بين الأصدقاء عبر التوعية، او تقوم بتبليغ المطور عن مدى استيائك من الخداع وعدم شرح كيفية عمل التطبيق ومدى التضحية التي سيقوم بها المستخدم له مقابل حصوله على المعلومة.

معلومات التطبيق والمطور

معلومات التطبيق والمطور

أو ربما لاتوجد حاجة لحل، الأمر متروك لتقديرك وتقييمك ونظرتك لمصلحة الآخرين.

ختاماً، أني اللي عليا درته  (Y)

Advertisements

11 فكرة على ”إنتهاك خصوصية في تطبيق منظومة ليبيانا

  1. بارك الله فيك علي التوضيح استاذ علي

    وطبعاً كل من نزل التطبيق اكيد راي صلاحيات التطبيق الي تبيها

    تانياً لو التطبيق ليه قاعدة بيانات عنكبوتية في هذه اللحضة تقدر اتقول ان تم تسجيل

    الاسماء عنده كما بعض البرامج عمل التحديثات .

    طبعاً هذا البرنامج ليس مربوط باي قاعدة بيانات خارجية لرفع الاسماء لها

    والبرنامج وضع بها الاسماء من المنظومة الاولي فقط يعني لاتوجد تحديثات

    مما يعني مانخافش منه بإذن الله ومش راح ايضرني بإذن الله تعالي

    ومن ناحية انتهاك الخصوصية عشرة شكوات الي قوقل بلي يتم حذف البرنامج نهائياً

    بارك الله فيك اخي علي

    إعجاب

  2. حاولت ان اشرح لهم هذه معلومات ولكن دائما يصفوني بمتفلسف وقاري النقص
    ولكن بعد شرحك انت يااخي سيكون دليل ثابت على كلمني من فكرتك وشرحك لهذه المعلومات بوركت سيد علي

    إعجاب

  3. صحيح كلامك مزبوط و انا عرفت الحاجة هادي لكن لو جهاز الشخص مدايرله رووت Root تقدر تنحي الصلاحيات باش تقدر تشوف بس ومش ح ياخد اي معلومة عليك لانك انت منحي اذونات قراءة الاسماء . موفقين باذن الله

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s