قصة طالب ثانوي

قصة حزينة وقديمة! بنهدرزها بالفلاقي ودون مراجعة باش يوصلكم الشعور من غير تزويق..

الشعب الليبي شعب سعيد

الشعب الليبي شعب سعيد

في أول ثانوي في ولد كان لابسني وديما يناشب فيا بسبب وبدون سبب.. على قد ماكلمت عليه الإدارة العسكرية ما يكلموش فيه.. بل في مرة واحد قالي وإنت إيديك محنيات ولا شني؟

مرة لقونا نتعاركو في الساحة عاقبونا حني الزوز بفلقة معتبرة حتى بعد ما قلت ان في شهود انه هو اللي بادي.. المهم الموضوع إني مش متاع مشاكل وقعدت نتفادى فيه لين جي يوم وشدني في الإستراحة مع قروبه وبدي يربرب عليا وسمعني من سب الجلالة وحروف الجر عليا وعلى اعضاء في جسمي والعيلة وأمي وغيرها اللي ماعمري سمعته.. طبعاً أي حد يسب الجلالة وقتها معناها أوقف وتفرج لأنه هذا مايخاف من حد حتى من ربي.. لهذا ماخد جي وقف معاي ووقفت بروحي والمدرسة كلها تتفرج علينا.. هو مش جاي بروحه بل معاه جماعة وحاولت نخوى شوية كالشوات من هنا وهناك.. لكن في واحد ولا إثنين لحقو عليا..

هداك اليوم فك الموقف عسكري شافنا من روشن الإدارة العسكرية وقعد يهدد فينا ليجي يذنبنا كلنا.. فسيبوني الولاد وهربت منه الموقف.

لكن ثاني يوم جبت معاي حاجة حمرا عندي من قبل، وهي السكين السويسرية متعددة الإستعمالات، عرفتوها ولا؟ السويس نايف.. المهم خليتها في جيبي لأني متوقع ان القصة حتستمر، وفعلاً في الإستراحة حاول إنه يعلق عليا مع جماعته لكن هربت منه، وطبعاً بروحي وأصلاً صحابي أغلبهم مش متع مشاكل وجو فوت فوت.. واللي هذا طوله ميترو وضعيف وأني محسوب على أني طويل و”جلمود”.

في المرواح لقيته مقعمز في البوابة معاه أمة لا إله إلا الله يستنو فيا.. وطلعت وعلقت!

عطيت ظهري للحيط وجاني خنقني وبدي يقولي بتهرب ياولد الـ$%&$%# وقعد يربرب ويسب في الجلالة مع كل نفس، مش عارف علاش حسيت بقوة وقتها وإنه ضعيف مع كل هالزحمة اللي معاه.. حسيت بيه يربرب لأنه ماعنده بشني يخوف الغير إلا بالكلام الكبير.. وهو يعيط لما نقتل $#&$%#@# ولما ن!#@%$%^%&^ وغيرها من التهديد.. قصدي اني لو نبي ندير حاجة راني نديرها.. وهذا اللي صار..

هرب الضو عليا مع اول كف، فحطيت إيدي في جيبي وقتله بترخيني ولا لا؟؟ وكان اول تهديد ليا نعطيهوله من يوم عرفته.. فعطاني كف ثاني.. طبعاً طول الوقت وأني إيدي في جيبي نحاول نفتح الموس بإيد وحدة ماقدرتش.. حصلت بونية تانية وشدني ولد تاني من وراي وبدي يدف فيا بيطلعني بررا وسط الشارع وجتني ممكن لوحا على راصي.. ووسط الفوضى جبدت إيدي فتحت الموس.. ورشقته في جنبه.. رخاني وقعدت نخرط “الراجل فيكم يقدم” وبديت ننخص يمين ويسار والجماعة توخر وفي من بدي يحدف من بعيد والدنيا بدت كلها الوان.. بعدها هربت معاش نندري شن صار.

ثاني يوم العسكرية شدوني تذنيب من الصبح للحصة الثانية.. بروك دحرجة استعداد هرولة.. طبعاً البروك والسروال مقيوم.. وكالشوات على رجلي وأني نمشي على ركابي.. فوق الستاك المقطرن.. وصلكم الشعور يا بنات؟؟ وجماعة اللي قاريين برا؟؟ كيف صابة المطر وفي شوية برك مية درت فيهم دحرجة وكالشوات جميلة.

بعدها ركبوني في الإدارة العسكرية بيحلقوني سفر.. ومازال أثر “التعذيب” اللي كليته لليوم في ركبتي اليسار والعظم اللي طالع منها شوية زي الطوبة..

سألني واحد من الأساتذة، خيرك يا علي كيف ضارب واحد بموس؟ كيف إنت متع قراية ومش متع الدوة هادي.. قتله إيه أني ضربته بموس وجبته معاي من الحوش.. وإنتم مخليينه مداير مايبي في العباد قد ماشكيتلكم عليه وهو شادها سبان جلالة ومافيش فيكم راجل وقفه.. قالي شن تقول؟ قتله إنتم مش رجالة.. طبعاً مش عارف من وين نزلت الشجاعة عندي وقتها، لكن بعد الظلم والتذنيب ودراه الكبد خلاص تساوت عندي الموازين.

عندنا أستاذ دين ربي يذكره بالخير جاني بعد ممكن ربع ساعة وقالي مع مني متعارك آمس؟ قتله عليه وشن صار بالزبط.. قال “فرخ الحرام هذا تو يبانله التجلجيل كيف!!” ويطلع الأستاذ يهدرز بروحه والباين ان “الفرخ” كان جاي أموخر وجايب ولي أمره ومربط بالفاشة على أساس مضروب بموس، طلع يكذب والموس ماجاش فيه بل شركله حوايجه وممكن أني إيدي جت في النطاق متاعه (حزام البدلة العسكرية) ماحسيتهاش نحساب روحي ضربته بيه.. ولما لقوه هكي يكذب وعرفوه يسب في الجلالة ويعلقو عليه من الحصة الثالثة للمرواح وهو ياكل ماياكل الطبل من ضرب وتذنيب.. وأني خديت حصتي وحصلت حلاقة سفر وروحت لحوش خالتي رحمة الله عليها نظفت روحي بعدين روحت الحوش.

المهم بعدها معاش حد قرب مني في المدرسة وبديت الولد اللي الخيوط عنده يمسو في بعض 🙂

لكن لليوم مانعرفش الولد هذا وين توا، وكانه هني في الصفحة معانا نقوله شن حالك يا وغد؟؟ قاعد تربرب زي العيل ولا كبرت؟

(القصة اول مرة نكتبها وأول مرة نقولها، أعتبروها مبادرة ومحاولة للدخول في معترك الأدب المحلي الليبي للقصقص القصيرة الواقعية في عهد معمر)

Advertisements

3 أفكار على ”قصة طالب ثانوي

  1. السلام عليكم
    هههههههه
    لو مش حنكتب تعليق نخاف منك 🙂 الحكاية فيها موس وضرب وتذنيب عسكرية.

    ع كل حال موضوع وجود الاوغاد كاثر، بس الاهم انك عديت المرحلة بامان والحمد لله .

    إعجاب

  2. تحيه ليك ////
    فكرتني في ايام الثانويه كنت مسالم ونبتعد علي المشاكل/// وقت الحصة قبل الاستراحة 2 يناشبوا /// سكتت و واولماضرب الجرس وطلع المدرس //// طبعا الزوز جلاميد // واني مهناكش /// وخرت وقدمت نضرب الاول كالشو ماكن واثاني نشده من حوايجه ونحذفه علي الارض راسه جي علي الحيط فقدالوعي وبدي ليقف ويطلعرغاوي من فمه الاول هرب خاف من المنظر والفصل كله قعد يشبح ووووووووووو امهم رفعوه للمستشفي وقال الدكتور لو ما فاقش حلال 2 ساعتين وضعه خطر وبعدها الغريبببببببببببببب ان الادارة وفقوا معاي لكن اكليت تيروا وكف من مدرس وووووووووووو ولي امر ووووو شهودوووووووووو طلعت منها ومن المشكلة لاني ما ظلمت حدوشكرررراااا

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s