إمشي صحيح، لا تعتر لا اطيح! – الجزء الثاني

هذه تكملة لتدوينة سابقة.. أكمل لكم فيها قصتي مع الشخصية التي تقبع وراء الإسم الوهمي ثريا..

بحثت عن الإسم المستعار الذي تستخدمه عن طريق قاعدة بيانات هواتف ليبيانا التي تم تسريبها وعثرت عليها في موقع منتدى الكساد، ولحسن الحظ وجدت رقم وحيد بهذا الإسم.

إكتشفت بعد الإستعلام أن هذا الإسم حقيقي، وأن هناك شخص سبق وأرسل رسالة تهديد لأخي الأكبر لأني قمت بالكتابة عنه في مدونتي أو بمعنى أدق، قمت بوضع رابط عنه في مدونتي.

أنكرت ثريا الحقيقية أي علاقة بهذه المدونة، وأخبرتني أنها ستحدث صديقتها مديحة التي تدرس معها في نفس المدرسة لأنها خبيرة في المدونات على حد قولها، وقالت لي هي – أي مديحة – تكتب في الإنترنت مستخدمة الإسم غيداء!

صدمت للوهلة الأولى، لكن بعد هذا مباشرة ذهب لمركز باب بن غشير وقمت بفتح محضر في الواقعة.

دخلت لمدونتها يوم الجمعة 23/10/2009 لأرى إلى أين وصلت في قذارتها ولأوقفها عند حدها إن تمادت أكثر.. وحين قرأت تدوينتها الأخيرة فوجئت بهفوة مدهشة!

دعوني أولاً أقدم لكم آخر تدوينة لثريا.. http://thriamn.blogspot.com/2009/10/blog-post_23.html

وهذه نسخة مصورة منها تلافيا لأي تغيير قد تقوم به من ينتحل شخصية “ثريا” بعد قرائتها لتدوينتي هذه..

تدوينة: "لم ينجح أحد: ام زكي لحقى طرو ابلسي"

تدوينة: “لم ينجح أحد: ام زكي لحقى طرو ابلسي”

مايهمني فيها هو تعليق قامت ثريا بنقله من مدونة غيداء التواتي، لهذا دعوني الآن اسرد الأحداث..

دخلت ثريا لمدونة غيداء كزائرة مثلي ومثلكم لتقرأ مدونات غيرها وتبحث عن مواد جديدة لمدونتها القذرة، فقامت بنسخ تعليق لمدون إسمه Bagi وتضعه في مدونتها تجهيزاً لمادة تهكمية جديدة، وقد سمت Bagi باجيو خطأ ولي عودة للتعليق حول خطأ التسمية، لأن الآن هناك شيء في هذا التعليق جعلني حين لمحته أقف للحظة وأفتح عيناي بقوة ثم أعيد قرائته من جديد!!

أنظروا معي للنص الذي يتبع علامة #..

تعليق للسيد Bagi قامت ثريا بنسخه من مدونة غيداء

تعليق للسيد Bagi قامت ثريا بنسخه من مدونة غيداء

ذهبت مسرعاً للرابط الذي أدرجته ثريا في مدونتها والذي قادني إلى مدونة غيداء وهذه نسخة مصورة منه للحفظ..

مدونة شواطيء

مدونة شواطيء

ما أود منكم أن تشدو إنتباهم إليه هو أول تعليق في مدونة غيداء، تعليق Bagi…

تعليق bagi

تعليق bagi

تعليق عادي جداً وهو ما قامت ثريا بنسخه ولصقه في مدونتها، وبما أني شكاك بطبعي في كل ما أراه وأسعى دائماً إلى التحقق مما أراه إن كان صحيحاً أم لا، أردت التأكد من نتيجة لصقه في جهازي إن قمت انا بنسخه مثلما فعلت ثريا، فقمت بتجربة نسخ ولصق لنفس التعليق ووضعته في ملف Word فظهر كالتالي..

word-paste

أي أن النص الذي رأيته ونسخته ظهر كما هو حين لصقته، ولنستبعد نوع الخط والتنسيق، فالحروف ظهرت كما هي ليس هناك حرف زائد ولا حرف ناقص، من المستحيل ظهور كلمة جديدة مثلاً أليس كذلك؟؟ لكن المستحيل حدث مع ثريا!!

سأضع نسخة مصورة من نتيجة نسخ التعليق التي قامت ثريا بها لمقارنة ما قمت بنسخه أنا وثريا من مدونة غيداء..

نتيجة لصق التعليق في مدونة ثريا

نتيجة لصق التعليق في مدونة ثريا

وكما نرى الآن بوضوح فهناك شيئين جديدين يظهران في نتيجة نسخ ثريا..

كلمة تحرير لا تظهر إلا لمالك المدونة

كلمة تحرير لا تظهر إلا لمالك المدونة

وهو المستحيل إلا في حالة واحدة… ولمن لم يفهم بعد فإن كلمة “تحرير” هذه لاتظهر للزائر العادي، بل تظهر لمالك المدونة فقط! أي أن ثريا حينما قامت بنسخ تعليق Bagi كانت لديها صلاحيات مدير ومالك مدونة غيداء التواتي!

شاهد هذا الفيديو حتى تنفي فكرة أن الصورة مفبركة وغير صحيحة..

وهذا مايثير الكثير من الأسئلة،

  1. هل ثريا هي غيداء؟
  2. هل غيداء هي ثريا؟
  3. هل إخترقت ثريا مدونة غيداء؟
  4. هل قامت ثريا بدس كلمة “تحرير” لتوهمنا أنها هي؟

لأبدأ الإجابة من السؤال الرابع، وسأجيب تباعاً عن البقية، قمت بنسخ النص من مدونة ثريا ولصقه في ملف نصي لتحليله وفهم تركيبته..

نتيجة اللصق في ملف نصي..

نتيجة اللصق في ملف نصي.. (إضغط على الصورة لتكبيرها)

وكما يعلم أي متمرس في برامج معالجة الكلمات كبرنامج Microsoft Word أننا حين نكتب باللغتين العربية والإنجليزية في سطر واحد ونريد تغيير كلمة أو جملة في الوسط تختلط الأمور ويصعب التعديل في السطر دون الوقوع في خطأ.. وكما ترون فقد ظهرت كلمة تحرير في وسط السطر بدلاً من نهايته وذلك لوجود كلمة at في الوسط مما جعل السطر مقسوم لقسمين مقلوبين اليمين يسار واليسار يمين وهو أمر طبيعي في نتيجة لصق أي نص به كلمات عربية وإنجليزية، وهذا ماجعل ثريا تسهو ولم تلاحظ كلمة تحرير.

ما جعل كلمة تحرير تظهر لوحدها في سطر ثان هو صدفة محظة! فعرض صفحة مدونتها لايحمل كامل السطر الأصلي فذهب الجزء الأخير من باقي السطر إلى السطر التالي وبما أن كلمة تحرير أساساً هي في نهاية السطر مستبعدين كيفية ظهوره مقلوباً كتنسيق لكن كمحتوى لم يُمس فكانت الكلمة التي أتت في السطر التالي هي كلمة تحرير..

قمت بتصغير نافذة برنامج المفكرة لتتطابق وعرض مدونة “لم ينجح احد” فكانت النتيجة متطابقة تماماً لما يظهر في مدونة ثريا مما يثبت ان النص الملصوق لم يعبث به أحد ولم يضف عليه أحد أي كلمة أو يحذفها وكلمة “تحرير” منسوخة تماماً كما هي من مدونة غيداء ولم تتم إضافتها لاحقاً..

تطابق في العرض وتطابق في المحتوى!

تطابق في العرض وتطابق في المحتوى! (إضغط على الصورة لتكبيرها)

نتيجة لصق التعليق في مدونة ثريا

نتيجة لصق التعليق في مدونة ثريا

وهناك شيء آخر غير صحيح في إفتراضي جدلاً أن ثريا قامت بدس كلمة تحرير بين السطور، هذا الشيء هو أن ثريا أصلاً ليست بارعة في إستخدام الكلمات والحروف والفرضية ذكية لاتتماشى وشخصيتها وهي التي لا تعرف حتى كيف تكتب كلمتين وراء بعض دون أخطاء في سطر قصير هو اول ماكتبته حول نفسها..

سطر واحد يتيم ولم تستطع كتابته صحيحاً!

سطر واحد يتيم ولم تستطع كتابته صحيحاً!

هذا ناهيك عن بقية خربشاتها في كامل الموقع، لهذا شطبت على فكرة أن ثريا دست تلك الكلمة بين السطور بتلك الطريقة والتي تصعب حتى على خبير مثلي تعود خبرته لأكثر من عشرين سنة في الحاسوب، ولأنها أساساً لاتعرف الفرق بين الياء والألف المقصورة أو الضاد والظاء.. إلخ، وهذا مايجيب على السؤال الثالث: هل إخترقت ثريا مدونة غيداء؟ بالتأكيد لا، فكيف نتوقع من شخص ذو ذكاء بسيط لايعرف الفرق بين iPhone وiPod أن يستطيع إختراق مدونة؟ وهو اللبس الذي حدث لها حين إفتتحت مدونتها بتدوينة خاصة بي إتهمتني فيها أني سرقت فكرة فيديو المدون أنس، كما أخبرتكم في بداية تدوينتي الجزء الأول!

وهذا أحد المعلقين في مدونتها يحاول إفهامها..

أحد المعلقين على مدونة ثريا

أحد المعلقين على مدونة ثريا يحاول إفهامها الفرق

لكن هيهات..

غباء مدقع، بل جاهلية!

غباء مدقع، بل جاهلية!

بما أن منتحلة شخصية ثريا لاتملك ذوقاً في الكلمات ولا قدرة لها على التمييز الدقيق ولاتمت لتقنية المعلومات بصلة، إذا..

حقيقة رقم واحد: منتحلة شخصية ثريا لم تدس كلمة تحرير في النص.

حسناً لنستمر في سرد الأحداث المشوقة!

تابعوا معي فلازال هناك المزيد، قمت بإجراء تجربة ثانية لإثبات ان كلمة تحرير تظهر لمالك مدونة مكتوب فقط.

ذهبت لمدونات مكتوب وقمت بإنشاء مدونة تجريبية هناك.. http://alitweel.maktoobblog.com/1/hello-world/#comments

التدوينة كما تظهر لمدير المدونة

التدوينة كما تظهر لمدير المدونة

أخذت نسختين مصورتين من حالتين، الحالة الأولى حين سجلت دخولي للمدونة كمدير يمكنه الحذف وتحرير المشاركات، أخذت صورة من الصفحة ثم قمت بتسجيل خروجي فصارت واجهة المدونة ظاهرة لي كما تظهر لأي زائر عادي لها وأخذت صورة أخرى لها ويمكنك فتح رابط مدونتي التجريبية في مكتوب ومن ثم مقارنتها بالصورة السابقة للمدونة التجريبية كما تظهر لي في وضع المدير ولاحظوا الروابط الإضافية التي تتيح للمدير تحرير التدوينة وتحرير التعليقات.. إلخ، والتي لاتظهر للزوار بأي حال من الأحوال، وهذا عام في كل مدونات العالم!

على كل حال، ها انا أضع لكم جزئية التعليق لترون الفرق في كيفية ظهور التعليق بين الحالتين..

التعليق كما يراه مدير المدونة

التعليق كما يراه مدير المدونة وفي نهاية التاريخ تظهر كلمة “تحرير”

التعليق كما يراه الزائر العادي

التعليق كما يراه الزائر العادي لاوجود لخيار “تحرير”

والفرق هو وجود كلمة تحرير في نهاية سطر تاريخ كتابة التعليق..

المدير لديه خيار تحرير ليتمكن من تعديل التعليقات

المدير فقط لديه خيار تحرير ليتمكن من تعديل التعليقات

حقيقة رقم إثنين: كلمة تحرير تظهر لمدير المدونة فقط في موقع مكتوب.

إذاً، الشخص الذي قام بنسخ التعليق ولصقه في مدونة منتحل شخصية ثريا يملك صلاحيات المدير في مدونة غيداء :-O وإلا فكيف ظهرت له كلمة تحرير مع النص حتى قام بنسخه عن مدونة غيداء ووضعه في مدونة منتحل شخصية ثريا؟؟ ما التفسير الذي يشرح هذا الموقف؟ لنستعمل المنطق قليلاً، بإختصار نحن لدينا حالة (نسخ + لصق).. إذاً..

بما أن محتوى التعليق في مدونة ثريا يدل على ان من قام بالنسخ يملك صلاحيات مدير في مدونة غيداء حيث أنه الوحيد الذي تظهر له كلمة “تحرير” وبالتالي سيكون الوحيد الذي تكون نتيجة نسخه للنص تحتوي على كلمة تحرير، إذاً..

حقيقة رقم ثلاثة: إذاً إن عملية النسخ واللصق تمت عن طريق شخص واحد.

حقيقة رقم أربعة: من قام بعملية اللصق في مدونة ثريا هو مدير في المدونة لأنه الوحيد من يملك صلاحيات الكتابة فيها.

وبالإضافة إلى هذه الحقائق..

  • لنستبعد فكرة ان ثريا صديقة غيداء لأن محتوى مدونة ثريا يبين ان ثريا لاتحب غيداء فلايمكن على سبيل المثال وجود صداقة بينهما يتم فيها تبادل روابط وتعليقات!
  • كذلك لنستبعد فكرة ان ثريا قامت بإخترق مدونة غيداء فتحصلت على صلاخيات مدير هناك لأن هذا الأمر كذلك غير ممكن فلو كانت ثريا قادرة على إختراق المدونات فما منعها من إختراق مدوناتنا كلها جميعاً؟ كما أن عملية الإختراق تحتاج لشخص تقني خبير جداً، وشخصية ثريا العابثة والتي لاتعرف كيف تفرق بين هاتف iPhone ومشغل الموسيقىiPod مما جعلها تكتب تدوينة إستهلت بها مدونتها تتهمني فيها بسرقة فكرة فيديو يشرح طريقة تركيب غلاف شفاف لجهاز iPod بينما أنا تكلمت في مدونتي عن شرح لبرنامج iBluetooth لنقل الملفات لاسلكيا لهاتف iPhone، فجهلها التقني المدقع هذا ينفي أن تكون على علم بالتقنيات الحديثة وبالتالي بإختراق المواقع!
  • ولنستبعد فكرة أني من قام بتلفيق هذا كله، فكلمة “تحرير” موجودة بالفعل في مدونتها ويمكنكم رؤيتها هناك واضحة، هذا إن لم تحذفها بعد قرائتها لتدوينتي هذه أو السابقة، حينها أود منكم أن تقوموا بإنزال هذا الفيديو ومشاهدته.

بناءً على أن عملية النسخ واللصق حدثتا عن طريق شخص واحد، إذاً لم يتبقى لنا إلا تفسير واحد فقط، وهو أن مدير مدونة شواطيء هو ذاته مدير مدونة لم ينجح أحد، أي أن وثريا هي شخص حقيقي واحد إسمه غيداء، فقامت بنسخ التعليق من مدونتها الأولى دون ان تسجل خروجها او تقوم بعمل SignOut فنسخت التعليق في وضع المدير للمدونة والذي تكون كلمة “تحرير” ظاهرة فيه، ثم قامت بلصقه في مدونتها الأخرى والتي تكتب فيها بإسم ثريا، وسهوها هذا فضحها شر فضيحة! هناك أشياء أخرى خفية هنا وهناك لايلاحظها أي كان لكنها مثيرة للإهتمام، كإختفاء ثريا لمدة أيام لنجد أن غيداء نشرت مقالاً لكنها تعود في مدونتها “لم ينجح أحد” لتؤكد على أنها موجودة فينطبق عليها المثل (خانب وفي إيده شمعة)، ومرة أخرى تحاول الإستهانة بذكاء الآخرين وتنسى أن هناك من هو أذكى وأعلم منها.

المقالة التي إنشغلت ثريا بكتابتها فإختفت لأيام

المقالة التي إنشغلت غيداء بكتابتها فإختفت لأيام عن مدونتها الأخرى “لم ينجح أحد”.

كذلك لاحظوا معي ان غيداء كتبت إسم Bagi خطأ ونادته في ردها على تعليقه بمدونتها بـ:باجيو! مثلما فعلت ثريا في تدوينتها الأخيرة كذلك! وهو خطأ مشترك بين الإثنتين ثريا وغيداء :-S من الصعب أن يتواجد في إثنين فأنا قد أكتبه باقي وغيري باجي لكن باجيو؟؟ كما تقول شخصية خالد كافو في مسلسل قالوها “يا ودي هادي إمممههاأأ” (N)

Bagi ينطق باجيو عند ثريا!

Bagi ينطق باجيو عند ثريا!

Bagi ينطق باجيو عند غيداء كذلك!

Bagi ينطق باجيو عند غيداء كذلك!

كما أن الإسم لمدونتها يثير التساؤلات كذلك: “لم ينجح أحد” وهي منطقية جداً حين نعلم عداء غيداء للمدونين خارج إتحادها، فنحن في نظرنا لم ننجح أن نكون مدونين وبالتالي فنحن لم ننجح! دلائل أخرى سأحتفظ بها إلى حين، وذلك حتى لا أكشف كل أوراقي، ولنعتبر ان تدوينتي هذه هي مجرد ورقة واحدة من مجموعة أوراقي، أما البقية فعلي الإستئذان من أصحابها ليس إلا.

إذاً، هل غيداء هي ثريا؟ لايمكن هذا فغيداء قد بدأت بالظهور في عالم الإنترنت قبل ثريا ولها مقابة تلفزيونة على ما أذكر في قناة الشبابية رفقة شخصيات أخرى في عالم التدوين في برنامج المشهد الثقافي.

إذاً لم يبقى لي إلا الإجابة على السؤال الأول: هل ثريا هي غيداء؟ الإجابة بكل بساطة هي نعم والدلائل كلها تشير إلى هذا وبقوة ولايوجد دليل واحد ينفي هذه الحقيقة إلا نكران غيداء ذاتها والذي أتوقعه كنتيجة طبيعية، فالقاتل والسارق وكل المجرمين يتفقون على أنهم بريئين من جرائمهم كحالة أي مرض إجتماعي آخر، ونسيت غيداء وكل من على شاكلتها أن الله يمهل ولايهمل وأن حبل الكذب قصير جداً وأن المضي في هذا الطريق لايودي إلا إلى الهاوية.

لم أتوقع أبداً أن يصل الحقد بشخص أن يفتح مدونة خاصة بسب وقذف الناس بل وتتجرأ حتى بقذف محصنات، نساء عفيفات طاهرات، لتصلين إلى أسفل درجات العفونة هذه المرة يا غيداء. ويبقى لي الإجابة على السؤال: لماذا تفعل غيداء هذا؟ حسناً إن القصة تعود لإحدى يومياتي تحديداً ماكتبته من إنطباعات في يوم 9/9/2009..

في مدونة جاد هناك تدوينة حول مُدونة إسمها غيداء إتهمته أنه إنتحل شخصية مدون آخر هو منير وبقي يدردش معها في أحد برامج الدردشة، وكتب في تدوينته تعليقات عن الموقف، إنها إحدى المرات القليلة التي لم يعجبني فيها رد فعل جاد، كان الأجدى هو عدم الإنخراط في مثل هذه المهاترات، والإكتفاء بالتنويه بما حدث في تدوينة قصيرة وإن أردت فأسرد ماحدث كقصة حتى يفهم القراء ماحدث من وجهة نظرك، بدون أوصاف مزعجة كالعجوز أو العانس، فأنت بهذا تذم كل من فاتها قطار الزواج وكل كبير في السن بوضعك فئاتهم العمرية كوصف إهانة، لم يعجبني منك هذا الأسلوب البتة بالإضافة لأن أسلوبها ليس حضارياً فلاتترك لها فرصة وضع كلماتها في مدونتك، وكم اتمنى أن تحذف هذه التدوينة وتنظف موقعك وأن لاتلتفت لهؤلاء بعد الآن مهما إستفزوك، فأي إنسان عاقل سيعرف الفرق بينك وبين أي شخص آخر، عليه أن يقرأ مدونتك ومدونتها ليعرف الفرق أما من لم يعرف الفرق فهو أحمق، وتذكر أن لكل داء دواء يستطاب به إلا الحمق فقد أعيا من يداويه.

إلى هنا وتعليقي كما يبدو للناظرين تعليقاً عادياً أعبر فيه عن رأيي بأسلوب مدونة يعتبرها البعض رئيساً لإتحاد المدونين الليبيين!! لكن ما فاجأني أنه وقبل مرور 24 ساعة فقط من كتابتي لتدوينتي تلك إتصل بي أخي مستغرباً ومتسائلاً عن ما أكتبه في مدونتي، لأن هناك آنسة أسمها غيداء التواتي راسلته تحذره من انها قادرة على اللجوء للقضاء لردعي عن “سبها وشتمها علانية”…! وقد راجعت الجزئية التي كتبتها حولها في مدونتي مراراً وتكراراً باحثاً عن كلمة قد تكون فسرتها خطأ، ولم أجد، مما بين لي أن الآنسة غيداء لاتتحمل أن يتحدث عنها احد أساساً ومستعدة لتلفيق التهم منذ البداية. ولم أنسى أنها حذرتني في تلك الرسالة بطريقة مريبة عن صداقاتي، هذا نص رسالتها..

السلام عليكم ورحمة اله وبركاته الأخ عبد الحكيم اتمنى أن تكون بصحة جيدة، في كثير من الأحيان استخدم عملية البحث في القوقل عن اسمي وهي عادة لي لم اتركها أبدا،يوم امس وجدت اسمي وقد تناوله أخوك المحترم بقوله (سوقية وليست بنت ناس) حقا لا أعرف أخوك ولا تربطني به أي علاقة وحدث وأن حصلت مشاكل مع المدعو جاد ورفاقه ومشاكلهم معي أسبابها معروفة للجميع ولا تخفى عن أحد ،ويبدو إن أخوكم المحترم قد عقد صداقة معهم وقد ذكر اسمي بالسوء،أنا حرة في مدونتي لن يفرض هو أو غيره ماذا أكتب وكيف هي الطريقة التي أكتب بها أو كيف أؤدب بعض الرعاع ممن يعتدون على شخصي ،أوجه لك هذه الرسالة لتقول لأخيك لا تتدخل في مشاكل ليس لك فيها ناقة أو جمل ولا تعرف أسبابها الرئيسية وبما إنه يكتب بإسمه الحقيقي استطيع اللجوء للقضاء واعتبر ماذكره سب وشتم علني ذاكرا اسمي بالتحديد،وأنا على يقين لن يكتفوا بهذا وسوف يحاولون إستخدامه في حروبهم كما استخدموا غيره،(عبارة سوقية ومش بنت ناس) تكلف أحدهم الكثير في العالم الواقعي وإذا لم يعرف ولم يتعرف من هم عائلة التواتي ادعوه لقراءة تاريخ ليبيا جيدا ليعرف هل أنا بنت ناس أولا،وأنا اعلم جيدا كل مايحاك وراء الكواليس لأنني متتبعة جدا لما حولي،ولربما هو لم يعرف ولم تعرف على اصدقائه الجدد من هم وماهي نواياهم وأسباب مشاكلهم معي اعتذر عن هذه الرسالة التي جاءت في ظروف غير سوية غيداء التواتي مدونة ليبية وصحفية مستقلة

تشابه غريب في توجهات غيداء حيثما حلت، إنها العدو الأوحد للمدونين الليبيين خصوصاً الشهيد بإذن الله جاد الصاري ومنير وهيثم وكل من يرفض الإنضمام لإتحاد المدونين الليبيين والذي أتحفظ تحفظاً شديداً عليه، فمن تكون لتنصب نفسها رئيسة لإتحاد المدونين الليبيين؟ غيداء تريد تأسيس دولة في الإنترت تكون هي حاكمتها المطلقة ومن يخرج عن سيطرتها تلاحقه عبر السلطات بل وقد يصل بها الأمر إلى حجب مدونته في ليبيا! تخيلو!! كلامي هذا قد يكون مستحيلاً على البعض ان يصدقه، أعرف ان لدى غيداء كم هائل من الأصدقاء يساندونها ويشدون من ازرها، ولكل فيهم أسبابه، فمنهم الكثيرون من ينخدعون بالمظاهر، سبق وأن كتبت غيداء مسنتحلة شخصية ثريا عن بعض من لقائاتي مع بعض الأصدقاء في مقهى شمس الأصيل (مقهى رجالي) وكذلك كتبت عن لقائات مماثلة عن منير وهيثم وجاد وهذا يدل على ان لديها كلاب مسعورة متجولة يجلبون لها أخبارنا، فهل نحن مهمين لهذه الدرجة!؟ أم غنها مريضة لهذه الدرجة؟؟ أعتقد أنها الأخيرة! هذه الإنسانة وهذا الأسلوب الهابط لديها والمرض الذي تعاني منه ليس بغريب علي أبداً كما أنه ليس بغريب على الكثيرين ممن يعرفون أسلوب غيداء الحقيقي، فقد كتب السيد محمد عبدالسلام محمد في موقع ليبيا وطننا عن أسلوب الآنسة غيداء التواتي (إضغط هنا لقراءة المقال) وقال..

هذه عينة ممن يطلقن على أنفسهن اسم صحفيات. لقد صُدمت بل وشعرت بالقرف مما قامت الكاتبة غيداء خليفة التواتي بنشره في مدونتها رداً على ما اسمته محاولة اختراق لمدونتها ، حيث استخدمت لغة أفضل ما يمكن أن يقال عنها أنها شوارعية ، حيث من الواضح من قراءة تلك السطور أن كاتبتها قد فقدت السيطرة على نفسها ، فنست أنها تكتب كلاماً يحسب عليها كفتاة ليبية أولا ، وكصحفية- لو انطبقت عليها الصفة- ثانيا. إن المتتبع لما تكتبه هذه الكاتبة يعرف حتما أسلوب الفرقعة والتشهير والتضخيم الذي تقوم به منذ قضية ماركس أند سبنسر وحتى قضية الشاب الليبي في مصر ، وسيعرف حتما أن ما تقوم به لا يتعدى كونه نفحات شريرة من إنسانة يبدو واضحا أنها مريضة نفسية .

وهذه نسخة مصورة من المقال بالكامل..

فضيحة غيداء خليفة التواتي

فضيحة غيداء خليفة التواتي

هذا ناهيك عن مراسلات كثيرة أتتني من العديد من الأصدقاء منهم الكتاب المعروفين في فضاء الإنترنت ومنهم المدونين ومنهم حتى الزوار، والذين لم أتمكن من ذكر أسمائهم، لكن لامانع من إقتباس رسالة (بتصرف) من أحد هؤلاء الأصدقاء..

أخي علي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله اني لسعيد جدا برسالتك فقد تلقيتها بفرح بالغ أخي أتمنى ان تكو ن بخير وصحة وسلامة انت وأسرتك فذلك هو الفضل المرجو من الله سبحانه وتعالى، أنا أعرف جيدا غيداء التواتي من أيام القلم الهادف وقد لمست فعلا انها انسانة جوفاء متسلطة ترغب في ان يكون كل شيء تحت سيطرتها وقد كانت في ادارة المنتدى ولما حدتث مشاكل كثيرة حول بعض النصوص حشرت أنفها في المشكلة تلهث بدون اي ركيزة ادبية وواجهها جل الأعضاء وضغطوا على صاحبة المنتدى لم أعد أذكر أسمها إلا ان لقبها المصراتي حتى أوقفت عن الادارة ومن ذلك اليوم بداء الموقع بتأخر وهجره كل الأعضاء وأقفل تماما ومن حبها للتسلط قسمت كتاب الانترنت الليبين في رابطتين من دون العالم والناس كما يقول المثل أنا انصحك لا تهتم بها مهما حدث ومهما قالت ومهما فعلت فمصيرها الى الجفاف والكفاف أرجو ان ترسل لي رابط مدونتك حتى نكون على اتصال دائم وتقبل من أخيك فائق التقدير والاحترام والمحبة

والعديد من الرسائل الأكثر حدة في لهجتها والتي أفضل أن لاأنشرها حفاظاً على خصوصية أصحابها ولتفادي الإحراج. حين رأيت مدونة ثريا للمرة الأولى لم أكن أحتاج لأي دليل يخبرني ان غيداء هي ذاتها ثريا، إن غيداء ساذجة لدرجة تجعلها تستهين بذكاء الآخرين، وقد حاولت تغطية شخصيتها في مدونتها الجديدة بالكتابة باللهجة السورية، نست اني كنت مديراً لمنتدى حوار لمدة ست سنوات وإن أكثر ما أتقنه الآن بالإضافة لقدراتي الحاسوبية هو قراءة الحروف، نست أن مدونتها شواطيء معروضة بالطول والعرض وبإستطاعتي قرائتها وفهم تفكيرها جيداً، ناهيك عن أخطائها وهفواتها والتي تكشف شخصيتها مهما حاولت التخفي تحت أسماء مستعارة (حتى في تعليقاتها على نفسها) فهي تتحدى قدراتي التقنية لكشفها فتدرج تعليقات في مدونتي! لابل وترسل لي من يعلق ويضع رابطاً لمدونتها! وجهلها بالتقنية جعلها لاتعلم أني لا احتاج لأرقام الـIP والتي أحتفظ بها جميعاً بالطبع، فالبحث عن الهوية إستناداً على أرقام الـIP هواية قديمة لدي، لكن لدي أشياء أخرى تقنية لاتعلمين بها ولايعلم بها كل أطفال الإنترنت الذين جمعتهم حولك، لأن مجرد زيارة صغيرة لمدونتي تجعلني أعرف إجابات واضحة عن: من ومتى وكيف ولماذا والأهم منهم “أين”.

نشرت تدوينتي اليوم لأني اعتقد أن الوقت قد حان لفضحها وقد طفح الكيل هذه المرة، فقد هددتني في آخر تدوينة لها بإسمها المستعار “ثريا منصور” وتنذرني بقدرتها للذهاب لبيت أنسبائي وفضحي امامهم!!

بالنهاية، مسرحيات غيداء التواتي القديمة والجديدة والتي حملت إسم ثريا منصور هويدي هذه المرة، لديها فصول قديمة، ولولا إستشهاد الصديق جاد الصاري لأستطعت قراءة ماكتبه المدون جاد حول مسرحية أخرى من مسرحيات غيداء التواتي، لكن موقعه مقفل ولم أستطع الحصول على نسخة من مقالته، وعلى كل حال فمسرحيتها الأخيرة هذه ليست سوى إثبات آخر على أن غيداء خليفة التواتي هي عار على مجتمع المدونين الليبيين وعار على ليبيا كلها، وفصول مسريحاتها لن تنتهي، أعلم أنها ستكابر ولن تعترف كما فعلت ذلك مراراً، لكنها تنسى أنها كلما حاولت أذية شخص آخر فهي لن تزيد إلا من تشويه صورتها، وماعليها أن تفعله هو أن تتوب لله تعالى وتعترف بكل أفعالها المتصابية وأن تبدأ صفحة جديدة مع الجميع، فالله يُمهل ولايُهمل، وأن تنالي عقابك في الدنيا خير لك بألف مرة من أن تناليه في الآخرة وهو العذاب الأبدي الأشد، وأني والله لست مسامحاً لك، وسادعوا الله أن يجازيك على مافعلته من تجريح لي وحسبي الله ونعم الوكيل فيك يا غيداء.

بعد فتحي لمحضر في الموضوع ووصوله للبحث الجنائي ومن تم إستدعائها، فوجئت أن المحضر قد تم سحبه من الملف وأنه قد ضاع.

جريمة أخرى تقوم بها غيداء التواتي، وليبيا حرة.

قررت نشر هذه التدوينة بعد تأجيلها منذ 2009، لأن القانون لم يكفل لي حقي، ولأني أود فضح أمثال غيداء ممن يستخدمون غطاء الناشطة الحقوقية بينما ينتهكون كل محرم من وراء الستار، وقد إعتقدت أنها إرتدعت وكفت شرها عني في 2009، لكن ولأنها لاتزال مستمرة في جنونها، وجب فضحها شر فضيحة.

إنتظروا قريباً الأجزاء التالية والتي سأسرد فيه وثائق مهمة جداً تنشر لأول مرة عن غيداء التواتي.

تحديث: غيداء قامت بإقفال مدونة “لم ينجح أحد” فكل الروابط إليها لا تعمل الآن.

Advertisements

3 أفكار على ”إمشي صحيح، لا تعتر لا اطيح! – الجزء الثاني

  1. تعقيب: راسبة في جميع المواد

  2. http://www.facebook.com/gahidaa

    المحادثة بدأت 27 أكتوبر، 2012
    6:00pm
    غيداء التواتي

    نبي نقولك كلمة واحدة بس برا كمل نومك وجايتك لمركز الغذية متعك ويارتك تعطيني اسمك باش تعرف سيدتك ولاك يوم انت كنت تحت مرتك يوم 16 فبراير اني كنت في الاعتقال ياتافه ورب الكعبة لما ندور رقمك.. http://www.facebook.com/gahidaa

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s