قصة آرثر بورمان

لو إعتقدت أن هذه القصة ستلهم شخصاً تعرفه فأرجو أن تشاركها أصدقائك!

آرثر بورمان كان محارب لديه إعاقة بسبب حرب الخليج قبل 15 سنة مضت، وقد قيل له من قبل أطبائه أنه لن يتمكن من المشي من جديد، إلى الأبد.

وقع على مقالة حول شخص إسمه دايموند دالاس حيث يقوم بالتدريب على رياضة اليوقا فقرر تجربتها، لكنه لم يتمكن من إجراء التمرينات القوية والصعبة عليه فحاول تجربة يوقا من نوع آخر أخف وأسهل عليه ثم أرسل رسالة إلى دالاس ليخبره قصته.

دالاس تأثر جداً بقصته، فبدأ بمراسلته وتحدث معه عبر الهاتف خلال تمريناته وشجعه ليستمر وآمن أن هدف آرثر ممكن تحقيقه. حتى بعد أن أخبره أطباؤه أن المشي بالنسبة إليه لن يتحقق، آرثر كان مثابراً. وقع عدة مرات لكنه إستمر.

آرثر أصبح أقوى مع الوقت، وبدأ في خسارة الوزن بمعدل مدهش! وبسبب تمرينات اليوقا الخاصة، تحصل على التوازن والمرونة، مما مده بالأمل أنه يوماً ما سيتمكن من المشي من جديد.

قصته هي إثبات أننا لن نستطيع الحد مما يمكننا فعله، لأننا عادة لا نتمكن من من إكتشاف مواهبنا. لم يكن لا آرثر ولا دالاس يعرفان ما يمكن لآرثر فعله، لكن هذا الفيديو يتحدث بنفسه. في أقل من سنة، آرثر حول حياته إلى شيء مختلف تماماً. فقط لو كان يعلم ماكان بإستطاعته قبل 15 سنة مضت.

لا تضيع حياتك مفكراً أنك عالق، يمكنك التحكم في حياتك، وتغييرها بأسرع مما تتخيل.

آمل أن تلهمك هذه القصة وتحثك على متابعة أحلامك، مهما كانت.

كل شي ممكن!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s