همسة

الساعة الآن 4:18 دقيقة فجراً وهذه التدوينة أكتبها بعيداً عن الجلوس أمام حاسوبي بل مستلقياً براحة وبإستخدام هاتفي فقط!

من كان يتخيل اني ساقدر في يوم من الايام على التواصل مع العالم عبر جهاز لايعدو ان يكون وزنه بضع گرامات؟؟

سماء الظهيرة في منزلي بباب بن غشير

سماء الظهيرة في منزلي بباب بن غشير

افعل هذا السحر كل يوم عبر العديد من الخدمات المجانية كـ: Twitter وFacebook ومؤخراً قبل حجبه YouTube، وكل هذه الخدمات لاتعدو ان تكون وسائل اتصال مع العالم ففي الانترنت لاتوجد حدود.

لكن سؤال يدور في عقلي: هل فعلاً استفدنا من عصر الانترنت؟

عن نفسي استفدت من المنتديات التقنية الاجنبية كثيراً في مجال عملي، المواقع العربية في مجال التقنية بمجملها اخبارية واستثني منها فقط موقع عرب هاردوير العريق.

قدرت على التواصل مع أناس لم اكن احلم يوماً اني سألتقيهم، اما اليوم فإني استطيع ان اصل إلى هاتف Bill Gates مباشرة! بالإضافة لكُتـّاب تقنيون اقرأ لهم كـ Lasse Pulkkinen وBrandon Miniman والعديد، فعصرنا عصر يزهو بقوة الإتصالات فيه بشكل لم يتخيل العلماء حدوثه بهذه السرعة قبل 100 سنة.

(I) هذا سؤال لك: كم نسبة إستفادتك من إمكانيات هذا العصر؟

Advertisements

5 أفكار على ”همسة

  1. السلام عليكم ورمذان كريم اولا
    اما تانيا الفوائذ عديده ولا تحصي واولها قرأتي لموضيعك الاكثر من رائعة بالرغم من قلتها في الفترة الاخيرة ونعم استفدنا من الانترنت علي الاقل احكي عن نفسي الانترنت نافدتنا علي العالم وانا اعتبر نفسي شبيه بنيو بطل ماتريكس كنت اعيش في الواقع الافتراضي قبل الانترنت وبعده اكتشفت الحقيقة (H) ،،، ومعليشي كان فيها كيف نبي رقم بيل غيتس (mrgreen)

    إعجاب

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

      بارك الله فيك أخي الكريم، نعم قلت مشاركتي وذلك لإنهماكي بالعمل بالإضافة لرغبتي في التقليل من الجلوس امام الحاسوب.

      بالنسبة لبيل قيتس، أنا لا أملك رقمه، لكنه يتواصل مع الغير عن طريق موقع تويتر وهذا هو حسابه فيه

      http://twitter.com/BillGates

      🙂

      إعجاب

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    التفاتة جميلة منك يا ابن العم، فمنافع الأنترنت باتت لا تحصى، وأرى الأنترنت كغيره من التقنيات التي توالت عبر الزمن بتسارع مذهل حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، والاستفادة منها تختلف باختلاف الناس، فهناك من يحسن استغلالها وربما هم القلة (على الأقل عربيا في الوقت الراهن)، وهناك من يعتقد انه يحسن استغلالها لكنه لا يعدو يضيع وقته والكثير من الأمور المهمة لديه..
    بالنسبة فأنا أستفيد من كثير من الخدمات حسب الحاجة والاهتمام، خصوصا في مجال تصميم وتطوير المواقع والتصميم بشكل عام، ثم مجال التقنية بجديدها، وأيضا يستهويني مجال تطوير المحتوى العربي بأفكار بناءة، وغير ذلك، عبر خدمات متعددة من قبيل تلك التي ذكرت، وعبر مشاريع شخصية عبارة عن مواقع أو المشاركة في مواقع أخرى هادفة..
    بالمناسبة أخي علي، فلقد كنت أعتقد أنك لم تعد تدون بسبب الانشغالات، لأنني كنت لا أزال أنتظر الخلاصات على الرابط القديم للمدونة (حينما كانت ضمن مجلد)، ولم أنتبه إلى أنك غيرت الوضع إلا من خلال تعليق لك على مدونة منير فقلت لألقي نظرة على ساحة ابن العم لعل هناك ما يخفى، وفعلا وجدتك تنشر وأنا أحسبك لا تفعل، وأرى بانه كان عليك يا رجل أن تخبر منخرطيك القدامى بطريقة ما، على الأقل في تدوينة قبل نقل المدونة، أو باعتماد طريقة تقوم بالتحويل بشكل آلي من الخلاصات القديمة إلى الحالية إلخ..
    سررت برية أحرفك من جديد هنا وبالتدوينة، وأعتذر عن تأخري الذي تعلمه والذي طال أكثر مما ينبغي، ولكننا ولله الحمد نقوم بخطوة هي الأهم في مسيرة منتديات الأمل كلها، حيث لا مقرصن بشكل كامل، ولا محتوى مكرر (تجاوزنا حتى مرحلة نقل المحتوى كما هو ولو بذكر المصدر ولله الحمد)، ونحن في مرحلة التنفيذ ولله الحمد..
    عذرا على الإطالة، فكما تعلم لقبنا العائلي يكفي مبررا ^_^
    مني لك أرق تحية..

    إعجاب

  3. يا أهلاً يا أهلاً (F)

    عتابك في محله، كان الأجدر بي التنويه، لكن صدقاً لم يخطر الأمر ببالي!

    أما عن الإنشغالات فحدث ولاحرج، العقل مشغول بالعديد العديد من الأشياء.

    على فكرة، لو كنت قادراً على إستقبال قناة الجماهيرية2 فستراني على الشاشة يوم الإثنين القادم في الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت طرابلس في برنامج إسمه (على الثانية) 😉

    إعجاب

  4. السلام عليكم،،

    اولاً اخي علي ِ ،، شكراً علي الشروحات الموجودة في مدونتك وقد أستفدت كثيراَ من شرحك لموقع تويتر !
    قد تتفكر أم لا ؟ اتصلت بيك ذات يوماً وأنت كنت في تونس وقمت بشرح نقطة معينة من خلال الموضوع !
    عالعموم أستفدت منها شكرا لك ً

    بخصوص إستفدت من الإنترنت ام لا ! ؟
    بدون مبالغة في الأمر 80% من كل معلوماتي،خبرتي،تعليمي،نشاطاتي،إهتماماتي،أعمال،تجارتي ،،
    كلها من خلال هذا الإختراع العظيم (الإنترنت) ومن غير ذلك والحمد الله أعتبر في كلمة الإنترنت ذالك الثقب الذي يبين لي نور الحياة كيف هيا وعلي حقيقتها من دون تصنع ! بمعني الحياة علي حقيقتها!

    ولكن بذكر الإستفادة نفسها إستفدت وعرفت بإن الإنترنت ثقف نفسك بنفسك ! نعم نعم !
    يقولون الإنترنت كلام فارغ ؟. كيف يحصل هذا أعتقد لو قالها شخصاً ما في دولة متحضرة لو كانت نهياته الموت من الإهانات

    أكثر المواقع جعلت خطاً أحمر في أوسط عقلي كانت :
    قوقل إيرث وطرحها المجاني للجميع الناس مما تعم الفائدة علي الكل ..
    قوقل مابس ومما جعلت فيها الهياجة بوسيلة 3D أعجبتني كثيرا الفكرة وكأني في أوساط المكان نفسها
    الفيسبوك الذي يعتبر من أهم مواقعي وفيما أستعمله في أشياء تفديني وليس ل غرض الدردشة أو ماشابه
    والكثير والكثير ولكن كانت نهاية كل صفحة عندما اغلقها الإستفادة وبقناعة وأحب ان أشجع كل من يقوم بتطوير المواقع أو نشر أخبار أو مساعدة الناس

    حمــداً لله علي العلم وعلي نعمة الإسلام ومايدله ديننا الكريم علي العلم،،،،

    أشكرك أخي علي وإن شاء الله نلتقي عن قريب

    محمـــد يـــــــــونـ س،،،َ

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s