إنشغال عن تدوين اليوميات

بداية اليوم كانت رائعة، إفطار عائلي لذيذ يتخلله حديث لطيف..

فطيرة وعسل Pancake

فطيرة وعسل Pancake

العمل كان مملاً لكنه مر بسرعة لإنغماسي الشديد في تكملته.. بعد إنتهائي من عدة مهام وجدت وقت فراغ ثمين، فتذكرت أني منذ أكثر من شهر قد بدأت مشروع تدوينة بخصوص الآيفون وإستقراره، وبما أن الوقت لم يسعفني للكتابة والتصوير، آثرت تسجيل فيديو قصير مدته 51 ثانية أريكم فيه هاتف في تطبيق الساعة وقد قمت بتشغيل الـStopWatch منذ أكثر من شهر والهاتف يشتغل منذ ذلك الوقت حتى الآن..

قمت بتعبئة نموذج “الوقت الإضافي” بخصوص يومي السبت والجمعة الماضيين وقدمته إلى مديري المباشر وقد كان رقماً لم أره منذ سنوات… 19 ساعة ونصف من العمل الإضافي تخللها إنعدام تكييف وإنعدام إنترنت وصدمات وأصوات تصلح أن توضع في غرفة التعذيب أو غسيل مخ!!

طريق العودة إلى البيت كانت خالية، وصلت سريعاً وقد كان الجو لطيفاً، وحين هممت بإدخال سيارتي إلى المرآب أوقفني جاري ليخبرني عن حصوله على حاسوب محمول جديد، وأراد أن يسألني عن طريقة تشغيل الأفلام عليه!!

قلت له أجلبه لأريك كيف تقوم بتشغيل برنامج Windows Media Player وهكذا كان! حاسوب نوع Toshiba عائلة L300 وويندوز Vista بألف دينار تقريباً لكن صاحبه يريد أن يتفرج على الأفلام فيه، ولايعرف كيف يقوم بتشغيل أبسط برامجه.. لا أجد ما أقول حول الإحباط الذي شعرت به حيال هذا الجهل التقني الذي نعاني منه.

بعد نصف ساعة تقريباً من الشرح المبسط المطول المُعمّق لبرنامج Windows Media Player دخلت البيت وقد كانت زوجتي بإنتظاري مع طعام الغذاء الذي كان لذيذاً..

(رز بالخلطة)

(رز بالخلطة)

خلال ذلك شهاب كان يلعب هنا وهناك فقمت بإلتقاط صورة له بالمقراب (Zoom) بعد تصفيرة قصيرة ليلتفت مستعلماً!

شهاب

شهاب

ونظراً لإستقبال زوجتي ضيوفاً للدردشة قررت الخروج لأعطيهم راحتهم، وبما أن منير قد أدخل فكرة “الإنترنت المجانية” في رأسي إرتأيت ان أفضل مكان أقضي فيه فترة المساء هو في مكان عملي حيث الهدوء والإنترنت السريعة، فذهبت هناك.

هاتفت منير لزيارتي وقد قمت بنسخ صور شهاداته (ما شاء الله) وتحويلها لملفات PDF ومن ثم بدأت بكتابة قالب لسيرته الذاتية حسب معطياته وإضافاته هو، فهي سيرته الذاتية وأنا لم أقم إلا بإعطاء النصائح، ثم دردشنا عن موضوع تدوينتي حول مجتمع المدونون ومايمكن أن نقدم له، قلت له أن المجتمع لم يقدم لي مساعدة (ربما لأني لا أحتاج للمساعدة) لكن هذا لايعني أن لا أقدم أنا للمجتمع شيئاً غير تدوين اليوميات وبعض الشروحات هنا وهناك، وقد لاحظت من بعض المواقع أن هناك حساسيات تملأ الجو في مجتمع التدوين الليبي ووددت إنهائها بلم شملنا ورسم هدف والمقترح قيد الإنجاز، وخلال ذلك إتصلت بي زوجتي لتخبرني بذهاب الضيوف، لكني آثرت إكمال ما بدأته مع منير في سيرته الذاتية حتى جائته مكالمة لاتـُرد من والده فخرجنا كلٌ لحال سبيله.

حين عدت للمنزل كانت زوجتي منهكة من التجهيز للضيوف منذ الصباح + شهاب ونشاطه وتلبية رغباته = نوم!

بدلت ملابسي دخلت المطبخ لأجد صحناً شهياً قمت بإلتهام 97% منه!

Cupcake مع شوكولا النوتيلا واللوز والفستق

Cupcake مع شوكولا النوتيلا واللوز والفستق

بعدها خلدت للنوم دون تفكير.

Advertisements

فكرة واحدة على ”إنشغال عن تدوين اليوميات

  1. تدونيه صباحيه رائعه ..لا ادري بت استغرب ان لم اجد ماأقرأه في مدونة الطرابلسي قبل بداية عملي
    كوب نسكافيه + جديد التدوينات =عاده يومية محفزة للعمل

    احببت كثيراً شهاب حفظه الله لكم، واحببت اكلات زوجتك هي كذلك من الأشياء التي انتظرها يومياً 🙂
    بلغ تحياتي لها واخبرها انني لازلت بإنتظار مدونتها الخاصه بها 😉

    اما الأيفون فهذا على مايبدو فيروس اصابكم يامعشر المدونون الليبيون ..لديكم ولع غريب بالتقنيه ومنتجاتها
    ولكن نشكركم على اي حال فقد اعطيتمونا فكره كامله عن هذا الجهاز الذي كان غامضاً بالنسبه لي في وقت من الأوقات 🙂

    طاب يومك

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s